السبت، 31 ديسمبر، 2011

أ ، ب سكر ـ الجزء الرابع

حينما نتحدث عن علاج لمرض كمرض السكر يجب علينا أن نعلم أن العلاج لن يتم في غضون أيام وليال وإنما هو علاج دائم مع دوام العمر يحتاج منا إلى تغيير جذري في نمط حياتنا بشكل عام ( Life Style ) بدءا من انتظام جرعات العلاج إلى ممارسة الرياضة والحد من تناول السكريات والدهون .

 سكر النمط الأول


سكر النمط الأول :

إن كنت مصابا بالنمط الأول من السكر ( سكر المرحلة الأولى ) فذلك يعني أن جسمك لا يفرز هرمون الإنسولين من الأساس ( الهرمون المسؤول عن خفض نسبة الاسكر في الدم ) وذلك يعني أنك بحاجة إلى حقن الإنسولين عدة مرات خلال اليوم بالتزامن مع مواعيد وجباتك المعتاده وذلك حتى لا يرتفع السكر بعد هضم الطعام ، الجدير بالذكر أن هناك ما يعرف بمضحة السكر وهي ببساطة جهاز يتم تركيبه في جسم الإنسان ليضخ السكر إلى الدم بضغطة زر ( انظر الصورة ) .


مضخة السكر

أعلم أنها مسألة متعبة ولكن ذلك هو السبيل الأول لعلاج سكر المرحلة الأولى ( Type 1 ) حتى يومنا هذا ، أما السبيل الثاني فهو عن طريق ما يسمى بـ “ الخلايا الجذعية “ ( أسلوب علاج حديث يعتمد على زراعة الخلايا المفرزة للإنسولين داخل جسم الإنسان ) ، ومع أن زراعة الخلايا الجذعية مكلفة إلى حد ما إلا أنها السبيل الأفضل والعلاج الحتمي والنهائي لمشكلة سكر المرحلة الأولى .

يجب عليك تناول الجرعات في مواعيدها الصحيحة وأن تكون حريصا على أن يكون مقدار الجرعة هو المقدار المناسب لإنه في حال تناول جرعة زائدة من الإنسولين فإنك قد تعاني من انخفاض حاد في سكر الدم مما يشعرك بالدوار لعدم وصول الإنسولين إلى المخ . تحدث هذه الحالة أيضا إذا كان المرض يتناول الجرعة بانتظام وبمقدار مناسب إلا أنه لا يتناول وجبته المعتاده ، الحل السريع إن شعرت بالدوار أن تتناول كوبا من الماء بالسكر حتى لا تصاب بفقدان الوعي .

البعض حينما يصاب بالدوار يقع في حيرة من أمره .. أهو مصاب بالدوار لارتفاع السكر أم لانخفاضه ؟! والنصيحة التي أسديها إليك حينما تشعر بالدوار فغالبا أنك مصاب بانخفاض السكر ( نتيجة اهمال الوجبة المعتادة ) فتناول كوبا من الماء بالسكر أو كوبا من العصير فانخفاض السكر أخطر بكثير من ارتفاعه .

تحتاج أيضا لقياس نسبة السكر عدة مرات في اليوم لكي تكون على علم دائم بمدى ارتفاع أو انخفاض سكر الدم ، واليوم هنالك أجهزة حديثة تمكنك من قياس السكر دون ألم أو عناء وأنا أرشح لك جهاز “ وان تاتش آلترا “
( One Touch Ultra )  لدقته وسهولة استعماله .



سكر النمط الثاني :

إن كنت مصابا بسكر المرحلة الثانية ( Type 2 ) فغالبا ما تستطيع السيطره على ارتفاع نسبة السكر باتباعك لنظام غذائي سليم والممارسة المستمرة للرياضة  3 مرات في الأسبوع بمعدل 30 دقيقة في كل مرة ( راجع سلسلة الوزن المثالي )، تحتاج أيضا لقياس نسبة السكر في الدم 3 مرات في الأسبوع .

وفقا لمدى ارتفاع السكر وما إذا كان طفيفا أو شديدا يقرر الطبيب ما إذا كنت في حاجة لتناول عقاقير لتساعد في خفض السكر .

ومعظم العقاقير المستخدمة لخفض سكر المرحلة الثانية ( سكر البالغين ) تعمل على جانب من هذه الجوانب أو أكثر :
  • تحفيز البنكرياس لإفراز المزيد من الإنسولين لخفض نسبة السكر .
  • منع امتصاص السكر من الأمعاء وبذا تقلل نسبته في الدم .
  • العمل على هضم وتكسير جزيئات السكر .


الطب البديل :


القرفة لخفض السكر


هناك العديد من الأعشاب التي لها أثر كبير في خفض نسبة السكر إلا أنها لا تغني بالتأكيد عن تناول العقاقير المعتادة منها على سبيل المثال لا الحصر :
  • الحلبة :

    فبذور الحلبة تحوي كمية وفيرة من الألياف تساعد على امتصاص الكربوهيدرات من الغذاء .

  • القرفة :

    تعمل على زيادة استجابة الخلايا لهرمون الإنسولين مما يؤدي لخفض نسبة السكر .

  • بذور الكتان :

    فهي غنية بزيوت الأوميجا ( Omega 3 ) والتي تعمل على خفض نسبة الكوليسترول وهو الأمر الهام لمرضى السكر  .
صديقي .. كان ذلك عرضا سريعا للخيارات المختلفة لعلاج مرض السكر .. وكانت هذه هي المقالة الأخيرة في سلسلة أ ، ب سكر .. أرجو أن أكون قد أجبت على بعض تساؤلاتك .. وإن كان لديك المزايد فلا تتردد في مراسلتي .


 
* [  مصادر الصور : 1 ، 2 ، 3  ]

ردود الأفعال:

0 التعليقات :

إرسال تعليق