السبت، 31 مارس، 2012

قصور الغدة الدرقية

علاقة المخ بسائر أعضاء الجسد تشبه إلى حد كبير علاقة “ المايسترو “ بفريق الأوركسترا الماهر . وكما أن المايسترو يرسل بيديه إشارات وتلميحات لأعضاء فريقه لتخرج لنا أعذب النغمات، كذلك فإن المخ يرسل لأعضاء الجسد إشارات وتنبيهات يتعدل بها مسار الأعضاء لتنتظم بها الحياة .


Thyriud
موقع الغدة الدرقية



وتوجد لهذه الإشارات أنواع وأصناف منها السيال العصبي ( الكهربائي ) والهرمونات ؛ التي تفرز من أعضاء دقيقة تسمى بـ “ الغدد “ ، إذا فالغدة هي عضو دقيق من أعضاء الجسد يفرز مجموعة من الهرمونات لكل هرمون وظيفة دقيقة تنتظم بانتظام افرازه وتختل باختلاله .

حديثي اليوم معك عن الغدة الدرقية ، وتحديدا عن مرض “ نقص هرمونات الغدة الدرقية “ أو ما يعرف باسم “ قصور الغدة الدرقية “ .

الغدة الدرقية ( Thyroid Gland ) : هي غدة تقع – تقريبا - في منتصف الرقبة ، تختص بإفراز هرمون “ الثايروكسين “ ( Thyroxin ) وهو الهرمون المسؤول عن تنظيم عملية التمثيل الغذائي أي أنه ينظم عمليةالحصول على  الطاقة من غذائك الذي تتناوله في كل وجبه .

نقص هرمونات الغدة الدرقية يتسبب في شعور الفرد بالتعب والإرهاق الدائمين ، ولربما إن أهملت الحالة تزداد نسبة الكولستيرول والتي تؤدي إلأى قصور الدورة الدموية وما يصاحبها من أزمات قلبية ، غير أنه ولحسن الحظ فإن  “ قصور الغدة الدرقية “ يعد من أبسط الأمراض التي يمكن علاجها .


الأعراض :

يتسبب “ قصور الغدة الدرقية “ في مجموعة من الأعراض المختلفة لعل أبرزها :

  • الشعور المستمر بالتعب والإرهاق .
  • ضيق الحالة النفسية والتي قد تصل أحيانا إلى مرحلة الاكتئاب .
  • الإمساك .
  • عدم القدرة على تحمل البروده “ إنخفاض درجات الحرارة “ حتى وإن كان هذه البروده بسيطة .
  • إعتلال الذاكرة والنسيان المستمر .
  • عدم انتظام العادة الشهرية ( الحيض )  .
  • زيادة الوزن بشكل ملحوظ .

المشكلة الحقيقية أن هذه الأعراض تظهر بالتدريج و ببطئ شديد مما يجعل البعض يظن أنها أعراض طبيعية للتقدم في السن ، ولذا فإن نصيحتي لك أن تراجع / تراجعي الطبيب إذا لاحظتي أي من هذه الأعراض إن كنت تعاني منها باستمرار  .



التشخيص  : 

سيقوم طبيبك الخاص بتوقيع الكشف الطبي المعتاد ، وسيطلب منك بعض التحاليل أهمها “ تحليل وظائف الغدة الدرقية “  وهو تحليل يظهر نسبة وجود هرمونات الغدة في الدم ولعل أهما ( TSH – T3 – T4 ) . 


العلاج :

سيصف لك الطبيب بعض الأقراص التي تحوي بديلا لهرمونات الغدة الدرقية ، وبعد تناولها ستبدأ بالشعور بالتحسن في خلال أسبوع أو أسبوعين ، وستختفي الأعراض تماما في خلال أِشهر قليلة . إلا أن مرض الغدة الدرقية لكمرض السكر والضغط أي أنك ستداوم على تناول العلاج باستمرار الحياة وليس لفترة محددة .

ستحتاج أيضا لزيارة الطبيب بين فترة وأخرى لتحديد الجرعات المناسبة لك ، فهرمون الغدة الدرقية من الهرمونات الدقيقة التي يؤثر انخفاضها او ارتفاعها ولو بشكل بسيط على وظائف الجسم بشكل خطير ، فلا تحدد الجرعات إلا باستشارة الطبيب .



اختبار وظائف الغدة الدرقية :

كما وضحت لك فإنه من الصعب ملاحظة أعراض الغدة الدرقية ولذا ينصح بالقيام بتحليل وظائف الغدة الدرقية لكل من :
  • كل من له تاريخ عائلي بأمراض الغدة الدرقية ( إن كان أحد الأقارب أو الوالدين عانى من ذات الأعراض ) .
  • مرضى السكر .
  • مرضى الروماتيزم والتهاب المفاصل .
  • النساء الحوامل .

هذه هي أهم أعراض وطرق علاج “ قصور الغدة الدرقية “ وإن كان لديك المزيد من الاستفسارات فلا تتردد بمراسلتي ، حفظكم الله وأدام عليكم نعمة الصحة والعافية .



[ مصدر الصورة : webmd ]

ردود الأفعال:

2 التعليقات :

إرسال تعليق