السبت، 24 سبتمبر، 2011

الجري .. طريقك نحو حرق الدهون

لم نمارس الرياضة ؟

ربما للتخلص من الوزن للزائد ، أو التمتع بجسد رشيق وجذاب ، او هي مجرد اتباع لنصائح الطبيب بين هذه وذاك يظل حرق الدهون هو الرابط الأساسي بين كل الأهداف وهو الغاية الأولى لأولئك الذين يمارسون الرياضة بانتظام ، وحينما نتحدث عن رياضة الجري سنعلم أنه باستطاعتك زيادة حرق الدهون باتباع بعض النصائح البسيطة والسهلة .


running


  1. احسب منطقة حرق الدهون :

    اطرح عمرك من 220 لتحصل على أقصى معدل لضربات القلب “ Maximum Heart Rate “ .
    ” منطقة حرق الدهون” هي 50% إلى 65% من أقصى معدل لضربات القلب ، أي أنه إن كان عمرك 30 عاما فيكون أقصى معدل لضربات قلبك هو 220 – 30 = 190 ضربة/نبضة في الدقيقة مما يعني أن منطقة حرق الدهون الخاصة بك تساوي 95 نبضة في الدقيقة ، أي أنك لتحرق الدهون الزائدة لابد أي يصل معدل ضربات قلبك أثناء ممارستك للرياضة إلى 95 كحد أدنى ، و 120 نبضة كحد أقصى .


  2. اجعل الرياضة جزء أساسي من نظام حياتك :

    النظام الأمثل هو أن تمارس رياضة الجري 4 أو 5 مرات أسبوعيا ، ولمدةلا تقل عن 30 دقيقة ،وللحصول على نتيجة أفضل أنصحك بالركض لـ 30 دقيقة متواصلة بدلا من الركض على فترات ، ذلك لأنه في بداية الترمين أي خلال أول 15 أو 20 دقيقة يتغذى الجسم بالأساس على الجلوكوز والكربوهيدرات بدلا من الدهون .



  3. وقت الراحة هو وقت المشي السريع :

    عند احساسك بالتعب لا تتوقف عن تمرينك ولكن بدلا من ذلك امش مشيا سريعا حتى إذا استعدت قدرتك على التنفس بسهولة أستمكل وقتها ممارستك للجري .هذه الطريقة لن تساعدك فقط على مواصلة تمرين الجري – الذي هو الهدف بالأساس – خاصة بالنسبة للمبتدئين إلا انها أيضا سبيل جيد حتى لا يرتفع معدل نبضات القلب عن “ منطقة حرق الدهون “ .



  4. لا تهتم بحاسبة السعرات الحرارية :

    بعض الأدوات الرياضية مجهزة مسبقا بحاسبة لقياس معدل السعرات الحرارية التي تم التخلص منها ، نصيحتي لك : لا تهتم لهذه الأدوات لأن أغلبها لا يتميز بالدقة في القياس بل إن بعضها قد يصيبك بالإحباط إن أنت أجهدت نفسك وبذلت جهدك لتجد في نهاية الأمر أن النتيجة لا تتوازى البتة مع ما بذلته من مجهود .



  5. الجري في الهواء الطلق أفضل :

    لا يقارن الجري في الهواء الطلق بالجري عند استعمل المشاية الكهربائية ، ليس فقط لوفرة الأكسجين بكمية كبيرة ، بل لتوافر عدد كبير من المناظر والمشاهد الطبيعية التي تخفف الملل وتجعل من الرياضة تجربة لذيذة تدفع ممارسها لتكرارها مرات ومرات .
    طبعا لست هنا أتحدث عن المدن المزدحمة كمدينة القاهرة مثلا ، إلا أنه لو كان بإمكانك الجري في ناد مثلا أو مركز شباب سيكون أفضل بمراحل من الجري في المنزل أو الأماكن المغلقة .


  6. ابدأ بالمشي الخفيف :

    قبل البدء الفعلي بالتمرين ، عليك بالمشي الخفيف حتى تزيد من سرعة الدورة الدموية ولإيصال الدم بغزراة لعضلاتك استعدادا للرحلة الطويلة .


ردود الأفعال:

6 التعليقات :

إرسال تعليق